شعر الثورة شعرٌ ذو هوية

شعر الثورة شعرٌ ذو هوية, وهو في الحقيقة المتصدّي والمباشر وصاحب الميدان في إظهار خطاب الثورة الإسلامية, وهذا ما يجب المحافظة عليه. يجب أن لا نخضع لتأثير بعض الاضطرابات الناتجة عن تألّم الشاعر بسبب مشكلة ما، أو قضية ما. في كل مكان يوجد اختلالات معينة وروح الشاعر اللطيفة تصاب ببعض الآلام، وهذه الآلام بالطبع تترك أثراً في الشعر, ولكن يجب أن لا تتغلّب هذه الآلام على خطاب الثورة الأساسي وعلى هوية الثورة . يجب أن تتحدّثوا من أجل الثورة، يجب أن يكون جهدكم وسعيكم في سبيل خطاب الثورة.
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق