واجب العالم الإسلامي تجاه القضية الفلسطينية

إنّنا نعتقد بأنّ على العالم الإسلاميّ أن لا يقصّر لحظة واحدة في دفاعه عن القضيّة الفلسطينيّة وإدانة الأعمال العدوانيّة لذئاب الصهيونية المتوحشة وحماتها الدوليّين، لكي لا تؤدّي هذه المفاوضات التي تجري كما يُقال بوساطة أمريكيّة ـ وفي الواقع أنّ أمريكا ليست وسيطاً بل هي أحد أطراف القضيّة وهي تقف إلى جانب مغتصبي فلسطين من الصّهاينة ـ إلى المزيد من الظّلم بحقّ الشّعب الفلسطينيّ وعزل المناضلين الفلسطينيّين المسلمين.
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى