نصرة المظلوم لا تعرف شيعياً أو سنياً

إذ إننا في دعم المظلوم لا ولم ننظر إلى مذهب الطرف الآخر، وهذا هو نهج إمامنا العظيم، حيث تعامل مع المقاومة الشيعية في لبنان كما تعامل مع المقاومة السنية في فلسطين دون أي فارق. وقد دعمنا إخواننا في لبنان كما دعمنا إخواننا في غزة دون أيّ اختلاف، رغم أن أولئك كانوا من أهل السنة وهؤلاء من الشيعة. بيد أن القضية بالنسبة لنا هي الدفاع عن الهوية الإسلامية ومناصرة المظلوم.
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى