ميزات السيادة الشعبية الدينية

السيادة الشعبية الدينية، هي السيادة الشعبية السليمة؛ البعيدة عن الأعمال والحِيَل والخدع المُتّبعة في العالم. أنا آسف لعدم اطّلاع عدد كبير من شبابنا على هذه الحِيَل المستخدمة في العالم، في أمريكا، في الغرب، في أوروبا، في مسألة الإنتخابات، التي تحمل ظاهراً ديموقراطياً، لكنّها في الباطن بعيدة عن الديموقراطية.
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق