معنى السيادة الشعبية

يشكّل الإسلام روح ومضمون ولُبّ السيادة الشعبية الإسلامية؛ يجب عدم تخطي الإسلام بأي شكل من الأشكال؛ ولم يكن ولن يكون هناك أي تخطٍّ إن شاء الله. في مسألة سنّ القوانين واختيار الأشخاص، معيارنا هو الإسلام. طبيعة العمل، قالب العمل، أسلوب الإدارة هو السيادة الشعبية؛ أي الناس هم من يشاركون في الساحات، يعتقدون بالإسلام بشكل جذري؛ وإن لم يلاحظ البعض من ظاهرهم التزامهم بالإسلام والنظام الإسلامي؛ لكنهم ملتزمون بالفعل، يحبّون الإسلام.
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق