معاندة الحق خصوصيةٌ لا تفارق المستكبرين

نتيجة لهذا، تتفرّع خصوصيّة وشاخص آخر للاستكبار وهو عدم قبول الحق، لا يقبل كلام الحق ولا حق الشعوب، رفض مطلق للحق. لطالما حدث هذا في المفاوضات والمباحثات العالمية، حيث كان يطرح كلام حق لكن أمريكا لم تكن تقبله لسبب من الأسباب، فكانت تواجهه بالأساليب المختلفة ولا ترضخ للحق أبداً. 2013/11/20

الإمام الخامنئي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق