مشروع الدولتين إضاعةٌ لدماء الشهداء وتكرارٌ للآلام والمعاناة

أولاً: إن دعوانا هی تحریر كل فلسطین و لیس تحریر جزء من فلسطین. أي مشروع یرید تقسیم فلسطین مرفوض بشكل مطلق. مشروع الدولتین الذي خلعوا علیه لبوس الشرعیة “الاعتراف بحکومة فلسطین کعضو في منظمة الأمم المتحدة” لیس سوی الاستسلام لإرادة الصهاینة، أي “الاعتراف للدولة الصهیونیة بالأرض الفلسطینیة”. و هذا معناه سحق حقوق الشعب الفلسطیني و تجاهل الحق التاریخي للاجئين الفلسطینین، بل و تهدید حقوق الفلسطینیین الساکنین في أراضي 1948 . و هو یعني بقاء الغدة السرطانیة و التهدید الدائم لجسد الأمة الإسلامیة و خصوصاً شعوب المنطقة. وهذا ما يعني تکرار آلام و محن عشرات الأعوام و إضاعة دماء الشهداء.
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق