فلسطين كانت ولا تزال مطمعاً للدول الغربية

أرض فلسطين والقدس الشريف، كانت دوماً ولا تزال عرضةً لأطماع بعض القوى الغربية، وما الحروب الصليبية الطويلة المفروضة على المسلمين إلا دليل بارز على أطماعهم بهذه الأرض المقدسة. لقد قالها بعض قادة جيش الحلفاء عند دخولهم بيت المقدس إثر هزيمة العثمانيين: “لقد سُجّلت اليوم نهاية الحروب الصليبية”
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق