علينا أخذ الحيطة والحذر

أينما يوجد نشاط ومخطط يصب بمصلحة اسرائيل وأمريكا يجب عندها توخي الحذر، وأن نعتبرها حركة غريبة ومعارضة لمصالح الشعوب، وأينما توجد حركة إسلامية معادية للصهيونية والاستكبار والاستبداد والفساد، فإن جميع الشعوب المسلمة ستكون متضامنة في تأييدها ودعمها. 2012/01/30

الإمام الخامنئي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق