سيستمر الصراع بين الحق والباطل

اليوم في أمريكا نفسها، في نفس الدول الغربية، في نفس نظام الرأسمالية وحسب قولهم الليبرالي الديموقراطي – إذ أن ليبراليته كاذبة وديموقراطيته كاذبة أيضا- هؤلاء هُزموا. إن شعب أمريكا اليوم في أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية، وشعب الدول الثمانين في العالم قد وقفوا في وجه هذا النظام. قد يُتاح لهم قمع الشعب، لكن هذه النار لن تنطفئ. هم عاجزون عن الدفاع؛ خالو الوفاض. العالم يتجه نحو اتجاه مغاير واعلموا أن بحول وقوة من الله، سيستمر صراع الحق – الذي انطلق بقيادة الشعب الإيراني ومع رفع راية الإسلام – مع الباطل، مع الطواغيت، مع الفراعنة وفرعون الإستكبار، حتى إسقاط مشروع الإستكبار. 2011/02/02

الإمام الخامنئي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق