دعم الحركات المناهضة للصهيونية سياسة دائمة للجمهورية الإسلامية

نحن الشعب الإيراني مسرورن و سعداء لأننا نری الشعوب المسلمة تتحرك و تحصل علی حريتها و كرامتها. منذ بداية ظهور الثورة في إيران و انتصارها كانت مواقفها واضحة حيال قضايا المنطقة و التحركات في المنطقة و ثورات المنطقة. إينما كانت هناك حركة معادية للاستكبار و الصهيونية و ضد الحكومة الصهيونية‌ الغاصبة في بلد فلسطين العزيز فهي حركة نقبلها و ندعمها و نؤيدها. و أينما كانت الحركة ضد أمريكا و ضد هذه الدكتاتورية الدولية – و قد أوجدت أمريكا اليوم دكتاتورية دولية – و أينما كانت الحركة ضد الدكتاتوريات الداخلية و لإحقاق حقوق الشعوب فنحن نؤيدها.
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق