خلق عدو وهمي وتهميش العدو الأصلي

ولتكن دول المنطقة على حذر، فإن سياسة أعداء هذه المنطقة وأعداء هذه المجموعة الإسلامية تكمن في تخويف هذه البلدان بعضها من بعض، وخلق عدوّ وهمي، وتهميش العدوّ الرئيس المتمثل بالاستكبار والشركات المعتدية وحلفائها وهم الصهاينة – هؤلاء هم الأعداء الرئيسيون -، يريدون اصطناع عدوّ وهمي، إيران ضد العرب، والقومية الفلانية ضد القومية الفلانية الأخرى، والشيعة ضدّ السنة.. هذه هي الأمور التي تنطوي عليها سياسات الأعداء، ولابد من مواجهتها. 2015/05/16

الإمام الخامنئي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق