تمثيلان: الحصى و دلو الماء

إنّي أعلن اليوم باسمكم يا أهالي طهران وباسم الشعب الإيراني من هذه المنصة أمام الجماهير المليونية العظيمة، وفي هذا التجمع المليوني الضخم، وفي يوم القدس، أعلن جميع الأشخاص الذين جاؤوا كضيوف أعزاء علينا في يوم القدس إلى هذا التجمع، وإلى هذا البلد، وإلى بيتهم؛ بلغوا تحيات مسلمي إيران الثوريين إلى شعوب بلدانكم، حدثوهم عن تجربتنا وعن المعجزة الإلهية التي تحققت، إدفعوهم للحركة. وكما قال إمام الأمة فإن مليار مسلم أو مليار إنسان، يشكلون قوة ضخمة وهائلة لعالم اليوم، واذا ما قذف كلّ واحد منهم حصاة، أو سكب دلو ماء -كما قال إمام الأمة وكما قال المرحوم الطالقاني رضوان الله عليه في مثل هذا اليوم في السنة الماضية – أو إذا رمى كلّ واحد منا حصاة واحدة باتجاه دولة إسرائيل، فإننا سوف ندفن لا محالة هذا الشيطان تحت تل من الحصى. أيّها الشعب المسلم! يا شعب إيران الكبير والبطل! إن يوم القدس هو يوم شعار ثورتنا الإسلاميّة الكبير وعليكم أنتم ونحن أن نعد أنفسنا. إنني أعلن لكم اليوم أن علينا أن نوسع كلّ يوم استعداداتنا العسكرية وتسليحاتنا وتجهيزاتنا القتالية وتطوّر نوعيتها. إن أمامنا قضيّة فلسطين، وقضيّة الإمبريالية الأمريكية، وقضايا الإعتداءات والمؤامرات.
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق