تعرّض مصالح إسرائيل للخطر بظهور الصحوة الإسلامية

قضیة هذه الثورات مهمة جداً. و أؤکد علی مصر، فمصر بلد کبیر و شعب عریق و منطقة أساسیة فی العالم الإسلامی، لکن الحکام الفاسدین و المرتزقة و المنحطین و الأذلاء أذلوا شعب مصر و حولوا بلد مصر إلی کنز استراتیجی للکیان الصهیونی، و هذا تعبیر أحد الزعماء الصهاینة. بلد مصر و شعب مصر العظیم حوّلوه إلی کنز للکیان الصهیونی الغاصب الزائف.. فهل مهانة أتعس من هذه؟ و قد سقط هذا الکنز الآن، و خرج عن متناول أیدی غاصبی بلد فلسطین. لقد ضمن نظام مبارک أمن إسرائیل لثلاثین سنة. بل کانوا علی استعداد لحبس ملیون و نصف الملیون من أهالی غزة فی سجن کبیر. ملیون و نصف الملیون من أهالی غزة کانوا تحت القصف الخبیث للصهاینة، و من جهة أخری أغلقت علیهم کل طرق عبور المؤن الحیویة عبر مصر من قبل نظام حسنی مبارک، و هذا شیء لن ینساه التاریخ. فی أیام حرب الـ 22 یوماً قال أحد المجاهدین الفلسطینیین فی حوار معه – فی الیوم الذی کان یتحدث فیه – إنه منذ الأیام التسعة عشر التی مضت علی الحرب لم نستطع استیراد حتی تسعة عشر کیلوغرام من القمح و الدقیق من مصر! کانوا قد أغلقوا طریق نقل الطعام و الأدویة و سائر المستلزمات و الإمکانیات فی رفح، من أجل أن یجوّعوا و یضغطوا علی ملیون و نصف الملیون إنسان و یحبسوهم فی السجن لصالح الکیان الصهیونی! و قد سقط هذا النظام الآن. و صار الکیان الصهیونی یشعر بالعُری و التخبّط و الحیرة. هذا الضجیج و الصراخ الذی ینقل عن زعماء الصهاینة حیث یتحدثون عن عمل عسکری و هجوم عسکری کله دلیل علی فراغ أیدیهم و فزعهم و حیرتهم.. یعلمون أنهم فی هذه الظروف أضعف من أی وقت مضی، و أی خطوة عوجاء یتخذونها أو أی حرکة غیر مناسبة سوف تنهال علی رؤوسهم کالصاعقة.
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق