الهدف من الحديث حول فلسطين هو تحريرها

إن الهدف في قضيّة فلسطين هو إنقاذ فلسطين؛ أي إزالة دولة إسرائيل. ولا فرق بين أراضي ما قبل سنة 67 وما بعدها. وكل شبر من أراضي فلسطين، هو جزء من بيت المسلمين. وكل حكومة تعتبر غاصبة غير حكومة الشعب الفلسطيني، وحكومة المسلمين على فلسطين. والقول هو ما قاله الإمام الراحل الكبير: « يجب أن تمحى إسرائيل». وإذا ما اعترف يهود فلسطين بالدولة الإسلاميّة، فإن بإمكإنّهم أن يعيشوا فيها. إن الأمر ليس معاداة اليهودية، بل إن القضيّة هي قضيّة اغتصاب بيت المسلمين. ولو أن رؤساء المسلمين وزعماءهم يخضعوا لتأثير القوى العالمية، لكان بإمكإنّهم أن يؤدوا هذه المهمة؛ إلا إنّهم لم يفعلوا ذلك للأسف.
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق