النظام الإسلامي نظامٌ مستندٌ إلى القلوب

ما حدث في إيران كان أمراً مخالفاً تماماً لأهداف الاستكبار العالمي وأطماعه. لقد تشكّل هنا نظامٌ مستند إلى الشعب، ومستند إلى القلوب والإيمان والأحاسيس والمشاعر؛ انطلق بأهدافٍ إسلامية وقرآنية وهدف ﴿وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ﴾ وبهذا الاعتقاد والتصديق لم يكن لأي ضغط أن يزلزله. مثل هذا النظام هو نظامٌ إسلامي. 2011/03/28

الإمام الخامنئي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق