المواجهة اليوم بين مستضعفي العالم والمستكبرين

إن ما كان عليه العالم من انقسام إلى قطبين متصارعين حول القوة والثروة وهما الرأسمالية والشيوعية قد انتهى، واليوم فإن الاستقطاب بين مستضعفي العالم بقيادة النهضة الإسلامية وبين المستبكرين بقيادة أمريكا والناتو والصهيونية. لقد برز إلى الساحة معسكران ولا معسكر ثالثاً لهما. 2012/02/03

الإمام الخامنئي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق