المستكبرون يسعون لطمس الهوية الإسلامية للشعب الإيراني

لاحظوا كيف أن عالم الاستكبار قد اجتمع واتحد اليوم من أجل طمس هذه الهوية، من أجل أن يدفعوا الهوية الإسلامية لشعب إيران المناضل والبطل نحو الانزواء. كل من يضع اليوم أمام ناظريه ساحة السياسات الدولية والألاعيب الدولية يرى أنّ المستكبرين في أمريكا وأوروبا والدول التابعة لهما يقتلون أنفسهم من أجل كسر مقاومة شعب إيران، ويشقون ثيابهم لعلهم يتمكنون من إجبار شعب إيران على التراجع. ويُفهَم كم هو أمر قيّم ومهم هذا الصمود العام للشعب والثبات على تطلعات الثورة وقيمها. 2011/10/15

الإمام الخامنئي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق