القضية الفلسطينية قضية إسلامية وإنسانية

كما أن القضية الفلسطينية هي قضية إسلامية. فإن جميع الشعوب تتحمل المسؤولية تجاه فلسطين. جميع الحكومات تتحمل المسؤولية تجاه فلسطين؛ سواءً أكانت حكومات إسلامية أم غير إسلامية. كل حكومة تدعي مناصرتها للإنسانية مسؤولة تجاه هذه القضية. إلا أن واجب المسلمين واجب أكبر. الحكومات الإسلامية موظفة ويجب عليها العمل بهذه الوظيفة، وكل حكومة لا تقوم بالعمل بما يتناسب مع وظيفتها تجاه قضية فلسطين، سوف تنال وبال هذا الأمر؛ كون الشعوب قد استيقظت وسوف تطالب حكوماتها، والحكومات مضطرة للرضوخ والاستسلام تجاه هذه القضية.
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق