القرآن الكريم كتاب المعرفة والهدى

القرآن كتاب المعرفة، كتاب النور؛ وما جالس أحد القرآن إلّا قام عنه بزيادة أو نقصان: “زيادة في هدى أو نقصان في عمى”؛ وهذا الكلام منسوب إلى أمير المؤمنين، حيث يقول: كلّ من يجالس القرآن، عندما ينتهي ويقوم، فإمّا يزيده هداية، وإمّا ينفص عنه جهلًا وضلالة.
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق