القرآن الكريم طريق العدالة ورفض الظلم

لو كان الناس طالبين للعدالة ورافضين للظلم فعليهم أن يتعلّموا أسلوب مواجهة الظلم من القرآن. لو كان الناس طلاّب علمٍ وأرادوا بواسطة المعرفة والوعي والعلم أن يُحسّنوا حياتهم ويُؤمّنوا راحتهم ورفاهيتهم فإنّ الطريق سيُعرف بواسطة القرآن الكريم. إذا كان الناس بصدد معرفة الله تعالى وتحصيل الصفاء المعنوي والروحي والأُنس بمقام القرب الإلهي فإنّ الطريق هو القرآن.
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق