الفن سلاح، إبحثوا عن مظاهر الرقة والجمال

أنتم باعتباركم فنانين تبحثون عن مظاهر الجمال والرقة في العالم وتحاولون اكتشفاها عن كثب، استخراجها، التركيز عليها وإظهارها؛ هذه هي مهمة الفنّان؛ أي أنه يستخرج مظاهر الرقة والجمال، المكنونات والتفاصيل والجزئيات التي لا تُرى بالعين المسلّحة ويستغل سلاح الفن ونظرته الفنيّة في سبيل إظهارها. عندما أتحدث عن الجمال لا يعني ذلك أنّه عاجز عن استخراج الأمور القبيحة وإظهارها؛ لماذا، لأن ذلك يُعد من المكنونات والتفاصيل. لقد خاطبت ذاك الجمع وقلت لهم، أنتم بصفتكم من الباحثين عن مظاهر الرقة والجمال، كيف يمكن لكم تجاهل جمال دفاع شعب أعزل عن وطنه، عن بلده، عن شعبه ونظامه على مدى سنوات ثمان.
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق