العمارة شكل من أشكال الفن

لقد امتزج اليوم الفنّ بالمجتمعات البشرية ودخل في صميم حياتهم، ولا يعتبر شيئاً زائداً أو شكلياً، فالعمارة على سبيل المثال من صنوف الفنّ، وقد عُجنت بحياة الإنسان. والمرء الذي يعيش في عمارة، سيترك النمط المعماري فيها أثره على روح الإنسان وفكره وسيرته ونمط حياته.  كلمة الإمام الخامنئي لدى لقائه أعضاء الهيئة العلمية والمنظمين للمؤتمر الوطني “لفقه الفن”
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق