السيادة الشعبية الدينية امتزاج الدين مع الحياة

نحن اليوم في مجال القضايا السياسية، نطرح “السيادة الشعبية الدينية”؛ في مجال القضايا الإجتماعية العامة، نطرح “اعتماد الحضارة على المعنوية”؛ في مختلف المجالات، نطرح كرامة الإنسان؛ نطرح “امتزاج الدين مع الحياة”. هذه مقولات حديثة؛ حتى قبل ظهور مرحلة الماديّة والإنسانية في الغرب  وظهور الأفكار العلمانية بعد ذلك، لم يكن ليمتزج الدين مع الحياة ويكون ملازماً لها.
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق