الحج؛ عبادة استثنائية من حيث الزمان والمكان

الحج فرصة استثنائية . كل العبادات إنما هي فرص يستعيد فيها الإنسان نفسه . الناس و بسبب غفلتهم عن الله تعالى ـ وهو روح الوجود وحقيقته ـ يغفلون عن أنفسهم وقلوبهم وحقيقتهم ﴿نسوا الله فأنساهم أنفسهم﴾ . هذا هو داء البشرية الكبير اليوم . الناس بغفلتهم عن الله تعالى يغفلون عن أنفسهم أيضاً. لقد نُسيت تماماً حاجات الإنسان وحقيقته وأهداف خلقته فـي زحمة العجلات المادية. ما يعيد الإنسان إلى الله وإلى نفسه وحقيقته وحاجاته وقلبه فـي ظل التوجه إلى الله، إنما هو الدعاء والعبادة والتضرع . والحج من هذه الناحية أفضل العبادات. فهو عبادة استثنائية من حيث الزمان والمكان وتوالـي الحركات التـي تُقرر للحاج والناسك أثناء مراسم الحج.
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق