الثورة الإسلاميّة قدوة للشعب الفلسطيني

بإمكان وطننا العزيز إيران ونظام الجمهورية الإسلاميّة المقدس والشعب الكبير الذي يعيش في هذه الأرض المليئة بالمفاخر أن يكون أنموذجاً للعالم؛ كماكان أنموذجاً بعد الثورة وحتى اليوم في الساحات المختلفة. إعلموا دون أي شك أن الشعب الفلسطيني الذي يخوض الجهاد اليوم بكلّ شجاعة، يرى في الشعب الإيراني والدرس الإيراني، درساً وأنموذجا لا ينساها. هذا ما يعلمه جيداً أصدقاؤكم في أرجاء العالم وهم كثر، کما يعلمه أعداؤكم في مراكز السلطة الاستكبارية. إن فلسطين تواصل اليوم باسم الله كفاحها المبارك والعظيم. وسوف يبرز ويتضح مرة أخرى انتصار إرادة مجموعة من أبناء البشر الذين يحملون في قلوبهم الإيمان بالله والاعتقاد به، على كلّ القوى المادية. سوف يرى العالم أن الشعب الفلسطيني يتجه نحو أهدافه خطوة بعد أخرى في ظل الثبات والصمود. إن فلسطين ملك للشعب الفلسطيني، وهذا الشعب متواجد في الساحة اليوم. وانطلقت في العالم الإسلامي موجة على أثر الحماس الذي خلقه هذا الشعب بصموده الرائع في الساحة العالمية.
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق