الاستكبار هو العدو

والبعد الآخر من أبعاد حراسة الثورة وتكريمها، معرفة العدو. فلنتعرف إلى العدو. علماً بأنكم تعرفون العدوّ بالتأكيد، حيث يتمثل في الاستكبار العالمي الذي تشكل أمريكا مظهره الكامل، وكذلك أتباعها من الأنظمة الرجعية والعملاء وضعاف النفوس وأمثالهم. 2015/09/16
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق