الأنس العملي بالقرآن الكريم

يجب أن تكون أعمالنا قرآنيةً وإلهية. فلا نكتفي بالقول واللسان والادّعاء، بل نخطو ونتحرّك عملياً على هذا الطريق. فحيث أنستم بالقرآن وتلوتموه، أينما وُجد أمرٌ أو هدايةٌ أو نصيحةٌ، فاسعوا بالدرجة الأولى إلى أن ترسّخوها في وجودكم وباطنكم وقلوبكم، وتجعلوها ظاهرة في أعمالكم. فلو أنّ كلّ واحدٍ منّا تعهّد بهذا في عمله فإنّ مجتمعنا سيتقدّم ويصبح قرآنياً.
الإمام الخامنئي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق