إدعاء أمريكا والدول الغربية مكافحة الإرهاب إدعاءٌ وقح

و قد أضافت أمريكا وبريطانيا وبعض الدول الغربية الأخرى ذات الملفات السوداء الكافية لإدانتهم في السلوك الإرهابي، أضافت دعوى مكافحة الإرهاب إلى دعاواها الزائفة. الإرهابيون الذين قتلوا في عقد الستينات الآلاف من الناس دون رحمة، ومن ذلك قتلهم في حادث واحد 72 شخصاً من النخبة العلمية والسياسية ومسؤولي البلاد رفيعي المستوى، وقتلوا في حادث آخر رئيس الجمهورية ورئيس وزراء بلدنا، يعيشون الآن بدعم من الدول والساسة الأوروبيين وتحت حمايتهم. بمثل هذه الممارسات يبدو ادعاء مكافحة الإرهاب ادعاء وقحاً للغاية. 2011/06/24

الإمام الخامنئي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق