عبدالله الرضيع

عباس أبو الراية
أدب المقاومة

عباس أبو الراية

عبّاس أبو الراية *** خل يرجع ابمايه يالبسمه صاح الماي دمع الگلب همّاي يراعي المرجلة *** ويشيّالِ العلميناديكِ الطفل *** تناديكِ الحرميعمي شالسبب *** بعت منه السهمنزلت المشرعة *** ولا جيتِ الخيميحمّايِ الحمى *** ويوافي بالعهودبحر جودك طمى *** وغمر كل الوجوديمن طبعه الوفا *** وكل چفينه جودهلكنا من الظما…
كاس الماي
أدب المقاومة

كاس الماي

آنه كاس الماي لا تشربوني *** ذنبي شلته وياي لا تعذبوني أخجل من كل دمعة عين .. وأحس بضرامي آنه الما رّويت حسين .. وخليته ظامي آنه كاس من خجل بالندم مصيوب انسچب عالأرض وأشقى من الذنوب وين أروح والتجي من عتب القلوب آنه قلب الكاس مستحي امن الناس مالي وجه وعين أروي كل ملهوف لكن بلطفوف مارويت حسين كل ميت أحييه أنا *** وأطفي من حشاه العنا هذي الآيه مبينه .. في كتاب الله وشلون المعنى اختلف *** وحسين اتلوى وأسف من قلبه الظامي نزف .. طفله عبدالله مدري بيه شصار ماصرت حاني ***…
لا تنتظر
أدب المقاومة

لا تنتظر

لا تنتظر طول العمر *** ياطفلي ارحم قلبي و روحعبدالله اشلون ارويك *** بلكي الموت ايداويك لا تنتظر طول العمر ياطفلي محد ما يشعر بطفله واحساس الأبو لو تدري ما مثله في عز التعب واضلوعه متنحله بس من يبتسم طفله تِبسم له وآنا بهالوضع محتار وما أدري من وين ابتسم لك يابعد عمري وانته ابلا أمل شلتك على صدري لا تشكي الظمى .. والجرح اكظمه *** واشرب كل ألم يبني انسى النهر .. من ثغر النحر ***…
أعداء السماء
أدب المقاومة

أعداء السماء

لا تسألوا بتأوهي عن حالي *** آه على مهد بلا آمالآه وأعداء السما بسهامها *** في الطف قد وثبت على الأطفالآه وعبد الله من بحر الظما *** جرف القلوب بدمعه الهمالنادى بلا صوت فكان نداءه *** وجع يحز مسامع الأجيالأبتاه من لطفولتي وبراءتي *** وأنا تذوب من الظما أوصاليوبسهم حرملة يلاعب منحري *** ودمي الوديع يفور كالشلاللا تسألوا بتأوهي عن حالي *** آه على مهد بلا آمالآه وأعداء السما بسهامها *** في الطف قد وثبت على الأطفالأبتاه خذ ألمي إليك مناصرًا *** ومن الوريد تحية الإجلاللكن لي قبل المنية مطلب ***…
عبدالله رواني البلى
أدب المقاومة

عبدالله رواني البلى

قصيدة عبدالله رواني البلى من إصدار لما صرعوا الرادود: السيد هاني الوداعي الوصف: سنة 1428هـ – 2007م عدد الأبيات: 13…
هوّن عليّ ما نزل بي أنّه بعين الله
البوم الصور

هوّن عليّ ما نزل بي أنّه بعين الله

عاد الإمام الحسين(عليه السلام) إلى المخيم ليودّع عياله، وإذا بعقيلة الهاشميين زينب الكبرى(عليها السلام) استقبلته بعبد الله الرضيع قائلةً: أخي،…
زر الذهاب إلى الأعلى