شعر

كتاب شموخ الجراح
كتب البحرين

كتاب شموخ الجراح

نبذة عن الكتاب كتاب شموخ الجراح عبارة عن مجموعة قصائد كتبها المؤلف الذي كان في المنفى في لندن. تم ترحيله من…
كتاب نفثات على رمال أوال
كتب البحرين

كتاب نفثات على رمال أوال

نبذة عن الكتاب كتاب نفثات على رمال أوال عبارة عن مجموعة من القصائد نُشرت معظمها في النشرة الشهرية لـ “صوت البحرين” الصادرة…
إهزم سعالك
أدب المقاومة

إهزم سعالك

اهزِمْ سُعالَكَ.. وانسَ الضيقَ والتعبافديتُ صدركَ.. صدري دونَهُ اْلتهبا يا سيدي كلمّا أنفاسُكَ اختَنقَتْيُحرّكُ الخوفُ في أضلاعنا القصَبا في الكونِ؛…
النصرُ جاءَ بقوةٍ وعزيمةٍ
أدب المقاومة

النصرُ جاءَ بقوةٍ وعزيمةٍ

هل ينفعُ القزمَ الجبانَ مُلاومةْإن أعلن الشعب الصمودَ وقاومةْ من جزَّأ الأوطانَ باعَ ربوعهاهل ظنَّ أنَّ الحُكم فيهِ مداومةْ هذي…
يا أذانَ الأسى ليلةَ القدْرِ
أدب المقاومة

يا أذانَ الأسى ليلةَ القدْرِ

يا أذانَ الأسى ليلةَ القدْرِ  *** قفْ قليلاً ودعنا معاً نسريأمهِلْ الكونَ شيئاً من الصبرِ  *** لا تعُدْ حاملاً موعدَ الفجرِأيا شمسَ الأسى لا تُشرقي غيبي  *** صلاةُ الفجرِ هذي دونَ تعقيبِوفيها الدمعُ والآهاتُ تسبيحٌ  *** تصلي وحشةً كُلُّ المحاريبِأذّنَ الحُزنُ فقامَ اليتمُ للصلاةِ  *** وتعالت في السما: حيَّ على الشتاتِفجرَتْ: أشهدُ أنّ المرتضى علياً  *** في سُجودٍ قلبَ الموتَ إلى حياةِ
جبريل اعلى دارَكْ
أدب المقاومة

جبريل اعلى دارَكْ

جبريل اعلى دارَكْجاي ايدق البابْطلع له الحسنوانته العادة له تطلعْ !طمّن قلبي عالوالد يقلّهشلون؟!طاب امن الوجعلو بعده يتوجّع؟!مسموحة الزيارة بهالوكتلو…
صلاة على وجع الرمال
أدب المقاومة

صلاة على وجع الرمال

مذْ نويتَ الصلاةَ في الطفِّ قالوا *** أذّنَ النحرُ لمْ يؤذّنْ بلالُحينّ كبّرتَ كبّرَ العرشُ حُزناً *** واحتوى الأرضَ كلَّها زلزالُحينَ سلّمتَ كانَ آخرَ فرضٍ *** قبلَ أنْ للسَّما يُشدُّ الرحالُظامئاً كنتَ تمنحُ الماءَ عُمراً *** آخراً كي لا تَعطشَ الأطفالُحينما مِلتَ بالجوادِ لترمي *** منكَ جسْماً قد أنهَكَتهُ النبالُمالَ عرشُ الإلهِ كي يتلقّى *** كلَّ جرحٍ إذْ الجراحُ ثقالُحينما في الرُغامِ وسّدتَ خدَّاً *** لم يظلّلْكَ في الهجيرِ ظلالُبل منَ الشوقِ دونَ أدنى شُعورٍ *** قبّلتْ خدّكَ الشريفَ الرِمالُحائراً كنتَ كيفَ تنزعُ سهماً *** من فؤادٍ أذابهُ الاعتلالُيا تُرى هلْ منهُ تناثرَ ثلثٌ ***…
يتمٌ .. ف أحزانٌ .. ف هجمةُ دار
أدب المقاومة

يتمٌ .. ف أحزانٌ .. ف هجمةُ دار

يتمٌ فأحزانٌ فهجمةُ دارِ  *** أبتاهُ ماذا في أسايَ أُداري ؟!ما كنتُ قد واريتُ نعشكَ في الثرى  *** بل يا أبي لهنايَ كنتُ أُواريمِنْ أَيِّ جُرْحِ في مُصابيَ أبتدي  *** فلكلِّ جرحٍ لم يجُفْ تزفاريأوَ هل أتاكَ حديثُ بضعتكَ التي  *** ما بين بابٍ تحتمي وجدارِ !هجموا عليها الدارَ رضّوا صدرَها  *** والصدرُ ذاكَ خزانةُ الأسرارِكانت بكفّ الصَوْنِ تسترُ شعرَها  *** وتصدُّ بالأخرى أذى الفُجّارِحتى توغّلَ في الحشا مسمارُها  *** فتفطّرتْ من حِدّةِ المسمارِأوَ هل سمعتَ صدى تكسُّرِ ضلعِها  *** ونداءَها “أنا بضعةُ المختارِ”أبتاهُ بنتُكَ كيفَ يُلطمُ خدُّها  *** وتُرى وراءَ البابِ دونَ خمارِ؟!أم كيفَ “مُحسنُها” يخرُّ معفّراً  ***…
أيا فاطم الطهر مدي يديك
أدب المقاومة

أيا فاطم الطهر مدي يديك

أيا فاطمَ الطهرِ مُدّي يديكْ *** فكلُّ الحيارى ظمايا إليكْفأنتِ لدينا ونحنُ لديكْ *** وربُّ السماوات صلّى عليكْأريقي لنا العطفَ يا كوثرُ *** لتغفو على كفّكِ الأعصُرُبكفيكِ ها نحنُ نستشعرُ *** بنا “فضةٌ” وبنا “قمبرُ”أيا نبتةَ المنبعِ الأطيبِ *** تدلّيتِ كالشمسِ في الغيهبِلنيلِ النبوّةِ لو تُطلَبي *** لكنتِ النبيّةَ بعدَ النبيّأيا من تدقُّ السما بابَها *** وجبريلُ يلثمُ أعتابَهاويا من حوى النورُ محرابَها *** ويستنشقُ الوردُ أطيابَهاإذا كانَ طهَ أباكِ فمنْ *** يضاهيكِ شأناً بطولِ الزمنْفعيسى إذا كانَ من مريمٍ ***…
مو كل أحاسيس البشر سهلة الوصول
أدب المقاومة

مو كل أحاسيس البشر سهلة الوصول

مو كل أحاسيس البشر سهلة الوصول *** مو كل شعور بسرعة تقدر تفهمهساعات يجيك إحساس مبهم بس خجول *** وبعض المشاعر ليها لازم ترجمةأبسط مثال أعطيك واضح للعقول *** وانته بخيالك يا عزيزي استلهمهوش معنى هاليوم السما بغيم وهطول *** يقدر شعورك يعرف إحساس السما !فرحانة هذا اليوم ما تدري شتقول *** ودمع الفرح ما لحظة تقدر تكتمه !چنه المطر نازل يبارك للرسول *** ويبعث تهاني السما بمولد “فاطمة”
زر الذهاب إلى الأعلى