رقية بنت الحسين

حديث للدموع
أدب المقاومة

حديث للدموع

تحاور عيني كل دمعة  *** تهل بالخيمة و أتأمللكل أم فاگده شمعة  *** و أملها على الثرى مرمل آآآه .. آنا رقية .. آآآه .. نِظرن إليه .. عالجانب من الخيمة بعيوني تجلى منظر حزين و ما شفت بالحسرة مثله دمعة و يا دمعة تقوسن مثل الأهِله و دار الحديث الي جمع ليلى ويا رمله هذي تگول أنا الفگدته شباب و مثل الورد و هذي تگول أنا البدر عني غاب و ماظن يرد فهمت العبرة بالعبرة  *** و سمعت الونة بالونةشباب توسد الغبرة  *** و حسافة بعمره ما تهنىآآآه .. الأكبر جرحني .. آآآه .. و جاسم ذبحني .. تحاور عيني كل دمعة…
زر الذهاب إلى الأعلى