النصر

كتاب النصر الإلهي سنن النصر في القرآن الكريم
كتب اسلامية

كتاب النصر الإلهي سنن النصر في القرآن الكريم

نبذة الكتاب يعد النصر من المفاهيم التي كثر الحديث عنها في الفكر الإسلاميّ، وورد ذكرها كثيراً في الكتاب والسنّة. وثمّة…
إن تنصروا الله
ثقافة

إن تنصروا الله

قال الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ﴾( 1).المعركة بين الحقّ والباطل والكفر والإيمان كانت منذ…
الوتر الموتور
أدب المقاومة

الوتر الموتور

موري بآفاق الشهادة موري***و تكاملي في وترها الموتورو تعلمي بوح الجراح و همسها***بمضايف التهليل و التكبيرو استلهمي إشراق عزتها التي***فاقت صروح العلم و التفكيرو ترنّمي في عشقها و خصالها***بالشعر و الخطرات و التصويرما كان في الأكوان أن تتعلمي***من دون فيض مدادها المبرورأو كنت ترتفعين في ألق الضحى***في عزة و كرامة و حبورمن دون جرح واصل لنزيفها***متدفق بين الكلوم غزيريا أمة صنع الحسين شموخها***سيري لآفاق الكرامة سيريو تألقي و تفاخري و تعطري***وتقاطري كاللؤلؤ المنثورعيشي بمهجة قائد في أمة***بل أمة في قائد منصورو تعلمي فن الشهادة راقيا***و استيقظي من رقدة و فتورو دعي التخاذل و التكاسل جانبا***و تحرري من عتمة الديجورو تعلمي من كربلاء حكاية***أصداؤها تبقى ليوم نشورللعز مدرسة تواتر فيضها***و العز لو تدرين خير مصيرلا تبخلي فدم الحسين مناهل***بل كوثر صاف غداة هجيرو ترقبي عينيه تخترق المدى***في ومضة للغيب و التنظيرهو عالم أن الديانة تنقضي***ما لم يجد بالنفس و المذخوريدري بأن الدين ينبذ شرعه***و يضيع بين ملفق و حقيرهيهات تطرقه المذلة مسلكا***أو يستكين لنهجها المحظورسبط النبوة و الإباء ربيبه***بمنازل القرآن والتفسيرورث الإمامة من علي رافضا***ألوان كل الظلم و التغريرو تلا الطهارة من سماحة فاطم***و مكارم الأخلاق مثل شبيرو يرى مبايعة الدعي مهانة***فهو الجهور بفسقه المشهورهل كان يأمل من يزيد سيدا***وسط الغناء بقينة و خمورأم كان يسكت والذمام مضاعة***في كف أخسأ حاكم و أمير ؟؟عاث الفساد فأقدمت برعودها***للجاهلية موجة التدميرلا الشرع شرع الله في أحكامها***بل لعبة في قبضة السكّيرفأتى بثورته الأبية للورى***بيضاء تشرق مثل شمس النورو بمهجة خلاقة و عزيمة***ثورية في خطها المبرورو اتى ليعلن للجميع شهادة***و يقولها من نحره المنحور :ما النصر للسيف المخضب بالدما***أو للسهام و سمها المسعورما النصر للجيش اللهام مظفرا***إذ سار وسط عجاجه المغموربل للدماء يضوع من نفحاتها***كالروض يعبق في انتشاق عبيرفي غرة العباس نصر خالد***و بكفه أنشودة التحريرو بنور طلعته الوجود متيّم***يروي القصيد بدمعه المنثورلله درك يا كفوف أشرقت***مثل الأزاهر و اكتمال بدورو الراية الخضراء تهتف للدنا***نحو الجهاد بخفقها المشهورما النصر إلا للحسين و رأسه***و لصدره المتفتّت المكسوربالأهل والولد العزيز مضحيا***حتى الرضيع بمهده المهجورو تجللت فوق الهضاب سحابة***تنأى و تقرب فوق كل أثيرو حملت قربان الدماء ميمّما***شطر الإله لجنة و قصورفي خير أصحاب و خير أخوة***يوم الطفوف تسابقت للحورللأكبر الآتي على حكم القضا***في جسمه المتبضع المعفورو إلى النساء بسبيها و عنائها***فوق العجاف بحرقة و زفيرو إلى الخيام المحرقات بنارها***و إلى المكبل بالقيود أسيريا ثورة صاغ الزمان وجودها***في كل قلب نابض و صدوريجري على وقع الخلود نميرها***فيطيب للأكوان كل نميرفإلى الحسين و نهجه و عطائه***و بوتره المتكامل الموتور
المدخل إلى تاريخ موسى بن عمران(ع) في القرآن – حركة موسى بن عمران (ع)
ثقافة

المدخل إلى تاريخ موسى بن عمران(ع) في القرآن – حركة موسى بن عمران (ع)

المحتوياتحركة موسى بن عمران (ع)أـ مرحلة ما قبل الرسالةطغيان الاستكبار:ولادة التحدي بعث أم إِنبعاث؟الإرهاصات (الانتظار والتوجس):ب ـ فترة الرسالةج ـ…
الشرك في الاستعانة
ثقافة

الشرك في الاستعانة

ليس معنى (التوحيد في الاستعانة) الاستغناء عن الأسباب والآليات التي خلقها الله تعالى وسخرها للناس في معاشهم وإنما معنى (التوحيد…
كتاب خروج الحسين (ع) إلى كربلاء ثورة أم شهادة
أهل البيت

كتاب خروج الحسين (ع) إلى كربلاء ثورة أم شهادة

نبذة عن الكتاب ثورة الإمام الحسين المقدسة فيها العديد من الجوانب التي تحتاج إلى المزيد من تسليط الضوء عليها من…
أسلحة السجين (3): لتصنع على عيني
بيرق

أسلحة السجين (3): لتصنع على عيني

واعلم أيها العزيز أن السياط التي تتلوى على جسدك واليد التي تمتد بالضرب والجرح وإن كانت يد آثمة ظالمة معتدية…
أسلحة السجين (1): الثقة بوعد الله
بيرق

أسلحة السجين (1): الثقة بوعد الله

عندما تتكالب القوى الظالمة وتشمر عن ساعديها وتكشر عن أنيابها، مع تعاضدها واتحادها مع بعضها نحو هدف مشترك، وهو استضعاف…
آية وتفسير: من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان
تفسير آية

آية وتفسير: من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان

{مَن كَفَرَ بِاللَّهِ مِن بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلَّا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإِيمَانِ وَلَٰكِن مَّن شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِّنَ…
زر الذهاب إلى الأعلى