الشاعر خليل آل إسماعيل

هل وصلنا كربلاء
أدب المقاومة

هل وصلنا كربلاء

سجّادُ قُل لي هل وصلنا كربلاء؟ *** إي وصلنه عمّه .. شمّيتي القبُرلا .. بل شممتُ هُنا تراتيلَ الإخاء *** وغيرة العبّاس أشِمّنها عطُرفَهُنا رأيتُ السبطَ يغرقُ بالبكاء *** ايگل الى العباس ظهري منكسُرو رأيتُ قُربتَهُ ولكن دونَ ماء *** وهايه چفّينه شِفِتهُم تنبتُرورأيتُ فضخَ الرأسِ فاشتد البلاء *** والله يا سجّاد اجروحه اشكثُرأنِخ الركاب لكي أزور أبي الوفاء *** وخل اگلّه اكفاية بس لا تعتذُرما جئتُ لائِمةً لتركيَ في العراء *** جيت أرتل الفاتحة ابدمعة صَبُرنم لا تَخَف .. إني تعودتُ العناء *** آنا وي ظيم الدهر عِشرة عُمُرمُذ حانَ موتُك أنتَ أظلمتَ السماء *** وستّرَتني ابليلها ابوگت الظهُرلا لَم تُقَصّر .. كُنت كُفؤا للفِداء ***…
زر الذهاب إلى الأعلى