هتاف “الله أكبر” يدوّي في مختلف أنحاء إيران

إيران – (الأبدال): بعد الإعلان عن خبر إطلاق عشرات الصواريخ واستهداف قاعدة عين الأسد في العراق، علت أصوات التكبير من أعلى بعض المباني في العاصمة طهران وباقي المحافظات الإيرانية، ابتهاجاً بالعملية.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني اليوم استهداف قاعدة عين الأسد التي تضم جنودا أميركيين في محافظة الأنبار العراقية بعشرات الصواريخ أرض أرض، وفق ما نقل التلفزيون الإيراني الرسمي.

وذكر التلفزيون الإيراني أن الهجوم نفذ انتقاما لاغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني في غارة أميركية قرب مطار بغداد يوم الجمعة الماضي.

وأكدت مصادر أمنية عراقية سقوط تسعة صواريخ على قاعدة عين الأسد، في حين أكد مسؤول أميركي وقوع هجمات صاروخية “على مواقع متعددة” داخل العراق، من بينها قاعدة عين الأسد الجوية.

وقال البيت الأبيض إنه على علم بالتقارير عن هجوم على منشآت عراقية، وإن الرئيس دونالد ترامب على علم ويتابع عن كثب ما يجري، وإنه يعقد مشاورات مع مجلس الأمن القومي لبحث التطورات بعد القصف.

أما الحرس الثوري الإيراني فقد حذر من وصفهم بـ”حلفائه الذين يستقبلون قواعد أميركية” باستهداف تلك القواعد إذا انطلق منها هجوم ضد مواقع إيرانية.

يشار إلى أن هذا الهجوم الصاروخي يأتي بعد نحو 24 ساعة فقط من ورود أنباء عن انسحاب القوات الأميركية من العراق، ثم نفيه من قبل البنتاغون، كما سحب عدد من أعضاء التحالف الدولي جنودهم من العراق تخوفا من وقوع هجمات من قبل إيران أو حلفائها في المنطقة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق