الناطق الحربي باسم “فصائل المقاومة في العراق”: بريئون من صواريخ الخضراء وحددنا وقت الهجوم!

العراق – (الأبدال): نفى الناطق الحربي باسم المقاومة، أمس الأحد، إطلاق صواريخ على المنطقة الخضراء، وذلك بعد سقوط عدة صواريخ قرب السفارة الأميركية ومنازل المواطنين.

وقال الناطق (لم يكشف اسمه) في بيان صدر عنه، تلقى “الأبدال” نسخة منه (5 يناير/كانون الثاني 2019) إن “فصائل المقاومة تنفي قيام الفصائل بالبدء باي هجوم على القوات الاميركية المحتلة، وأن الصواريخ التي انطلقت قبل قليل لاستهداف الخضراء قام بها عملاء أمريكيون من أجل إحداث أضرار بممتلكات المواطنين من أجل تحفيز الراي العام ضد المقاومة”.

وأضاف، أن الهجمات ستبدأ بأوقات وأماكن حددها المقاومون، فأولاد علي عليه السلام يمتلكون السلاح الذي لا يخطأ الهدف وسيتم اصطياد المحتلين بتكنولوجيا متطورة ستفاجئهم، وعندما نضرب سنوجع، وإن غداً لناظره قريب”.

وأوضحت خلية الإعلام الأمني، طبيعة التفجيرات التي هزت المنطقة الخضراء مساء الأحد.

وأعلنت الخلية في بيان “سقوط ثلاث صواريخ نوع كاتيوشا، اثنين داخل المنطقة الخضراء والثالث قرب مؤسسة الشهداء ببغداد”.

وفي وقت سابق، ذكر وسائل إعلام عراقية، أن المنطقة الدولية (الخضراء) وسط العاصمة بغداد، تعرضت الأحد، إلى قصف بالصواريخ، مما أدى إلى إصابات في صفوف المدنيين.

وأكملت “نحو 5 صواريخ سقطت على المنطقة الخضراء، وسط بغداد، مما أدى إصابة مدنين اثنين، بجروح، إثر سقوط أحد الصواريخ قرب منزلهم”، مضيفاً أن “صافرات الإنذار انطلقت من السفارة الأميركية، وسط حالة من الذعر والهلع في صفوف الأهالي هناك”.

ولفتت إلى أن “صاروخين سقطا في البحيرة القريبة من السفارة الأميركية، وصاروخ سقط على عائلة بالقرب من المعلق في محلة ٩١١ الرابع حي القادسية”.

المصدر
الأبدال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق