مجلة أمريكية تسلط الضوء على بيان مشترك لفصائل المقاومة الإسلامية في البحرين

جولة الصحافة – (الأبدال): سلطت مجلة الحرب الطويلة الأمريكية “لونج وار جورنال” الضوء على بيان مشترك أصدرته فصائل المقاومة الإسلامية في البحرين مشيرة إلى اعتبارها جميع مصالح وتواجد أمريكا في البحرين أهدافاً مشروعة.

وفي بداية تقريرها، قالت المجلة المتخصصة في الإعلام العسكري أن “المليشيا المدعومة من إيران في البحرين أصدرت بيانا نعت فيه قاسم سليماني قائد قوة القدس، وأبو مهدي المهندس مؤسس كتائب حزب الله ونائب الحشد الشعبي العراقي”.

بدأ البيان “أقدمت دولة الإستكبار أمريكا ورئيسها الأحمق ترامب جريمة كبيرة وغادرة باغتيال المجاهد والقائد الكبير الحاج قاسم سليماني قائد قوة فيلق القدس، والمجاهد الكبير الحاج أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، وكوكبة من القياديين والمجاهدين في محور المقاومة”.

وتابعت المجلة حسب تعبيرها: فيما يتعلق بوفاة الزعيمين الارهابيين تذكر الفصائل “نرسل تعازينا وتبريكاتنا لصاحب العصر والزمان، الإمام الخامنئي، والأمة الإسلامية”.

وأكملت المجلة: يستمر البيان بقوله  نحن في المقاومة الإسلامية في البحرين بجميع فصائلها بإن المعركة اليوم هي معركة الحق مع الباطل وأننا جزء لا يتجزأ من هذه المعركة.

وأضافت المجلة: إلى ذلك قال البيان “المعركة” تدور حول “مواجهة الطغاة وعلى رأسها أمريكا” وأنهم “يعتبرون جميع مصالحها ووجودها في البحرين أهدافاً مشروعة”.

وتقول المجلة أن البيان ختم بعبارة “دماء الشهيد الحاج القائد قاسم سليماني ستشد عزائم المقاومين في البحرين أكثر مما مضى”.

تقول المجلة الأمريكية أن البيان وقع بإسم سرايا الأشتر ، سرايا المختار ، سرايا وعد الله ، سرايا ثائر الله ، وسرايا المقاومة الشعبية.

وحسب المجلة “تعد المقاومة الشعبية أقدم مليشيا في البحرين في البحرين “المقاومة الإسلامية” ، وقد بدأت العمليات العسكرية في الجزيرة في أغسطس 2012″.

ووفق المجلة “مع ذلك لم تنفذ أي عمليات منذ ديسمبر 2017 في البحرين على الرغم من أن السلطات البحرينية قد قالت أن تدريب العناصر على صنع المتفجرات مستمر”.

وتقول المجلة أن هناك علاقة تربط سرايا المختار، سرايا الأشتر المصنفة من قبل الولايات المتحدة كمنظمة إرهابية ، علاقات طويلة الأمد إيران ووكلائها في العراق.

وتكمل المجلة: زعم المسؤولون البحرينيون أن كتائب حزب الله العراقية، التي كان يقودها المهندس، وحزب الله اللبناني، ومليشيات عراقية أخرى قد قدمت تدريبات مكثفة للجماعات. وأكدت وزارة الخاجية الامريكية أن سرايا الأشتر قد تلقت بالفعل تدريبات داخل العراق”.

وتقول المجلة أن وزارة الخارجية الامريكية قد صنفت عضوين من سرايا الأشتر كإرهابيين عالميين، وقالت أن حسن يوسف عضو بارز في المجموعة يقيم في إيران.

ولفت تقرير المجلة “شوعد أعضاء من سرايا المختار على الخطوط الامامية في العراق وقامت قياداتها بجولات مع العديد من وكلاء إيران في العراق، بينهم كتائب الإمام علي.

وتقول المجلة “يعتقد أن سرايا وعد الله، التي نفذت العديد من العمليات داخل البحرين، هي واجهة لسرايا الأشتر”.

وختم المجلة تقريرها “لم تعلن سرايا ثار الله، أحدث المليشيات في البحرين، سوى عن هجوم واحد حتى الأن، مشيراً إلى أنها غيرت شعارها مؤخراً لتصبح أكثر تناسقاً مع علامة الحرس الثوري الإيراني”.

المصدر
مجلة الحرب الطويلة الأمريكية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق