الامام الخامنئي: الانتقام الشّديد سيكون بانتظار المجرمين

إيران – (الأبدال): أكد آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي اليوم الجمعة، أن الانتقام الشديد سيكون بانتظار المجرمين” الذين تلوّثت أيديهم القذرة بدماء قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني، ودماء سائر شهداء في حادثة الليلة الماضية.

ووصف الإمام الخامنئي الشهيد سليماني بأنه “شخصيّة مقاومة دوليّة وإنّ جميع محبّيه يطالبون بالثأر لدمائه”، مؤكداً لجميع الأصدقاء والأعداء بأن “نهج الجهاد في المقاومة سيستمرّ بدوافع مضاعفة وأنّ النّصر الحاسم سيكون حليف مجاهدي هذا المسار المبارك”.

وأضاف: قدان قائدنا المضحّي والعزيز مرير لكنّ استمرار النّضال وتحقيق النّصر النهائي سوف يكون أشدّ مرارة على القتلة والمجرمين. وأعلن الإمام الخامنئي عن الحداد العام في إيران لثلاثة أيام.

من جانب آخر قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية جميع عواقب “مغامرتها المارقة”. وأضاف ظريف في تغريدة على تويتر “إن عمل الإرهاب الدولي الذي نفذته الولايات
المتحدة واستهداف واغتيال الجنرال سليماني- القوة الأكثر فعالية التي تقاتل داعش والنصرة والقاعدة وغيرهم – هو أمر خطير للغاية وتصعيد أحمق”.

أما رئيس مصلحة تشخيص النظام في إيران محسن رضائي فتوعد الولايات المتّحدة بـ”الانتقام” لإغتيال قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني.

وقال رضائي في تغريدة على تويتر إنّ “سليماني انضمّ إلى إخوانه الشهداء لكنّنا سننتقم له من أميركا شرّ انتقام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق