استشهاد نائب رئيس هيئة الحشد أبو مهدي المهندس وقائد قوة القدس قاسم سليماني

العراق – (الأبدال): بث التلفزيون العراقي الرسمي نبأ استشهاد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس وقائد قوة القدس قاسم سليماني بقصف صاروخي مروحي أميركي قرب مطار بغداد الدولي.

يأتي ذلك بعد قصف نفذّه طيران مروحي بعد عملية قصف صاروخي، في وقت تحدثت فيه خلية الإعلام الأمني عن “سقوط  3 صواريخ كاتيوشا على مطار بغداد الدولي  قرب صالة الشحن الجوي ما أدى الى احتراق عجلتين اثنين وإصابة عدد من المواطنيين”.

وأفادت وسائل اعلام عراقية بأن ضربة جوية استهدفت السيارتين اللتين كانتا تقلان أعضاء في الحشد الشعبي وزائرين، بعيد خروجهما من المطار.

كما أكد وسائل إعلام رسمية أن أحد الشهداء هو مسؤول التشريفات في الحشد محمد الجابري.

وفي وقت سابق، قالت خلية الإعلام الأمني في العراق إن صواريخ سقطت على مطار بغداد الدولي وأصابت عددا من المواطنين، في حين قال مصدر أمني عراقي إن القصف أدى لمقتل مسؤول في الحشد الشعبي.

وذكرت خلية الإعلام الأمني الحكومية في بيان نشر على صفحتها بموقع فيسبوك أن ثلاثة صواريخ كاتيوشا سقطت على مطار بغداد الدولي قرب صالة الشحن الجوي، مما أدى إلى “احتراق عجلتين اثنتين وإصابة عدد من المواطنين”.

وكانت مصادر أمنية عراقية قالت إن مطار بغداد الدولي أغلق بعد سماع دوي انفجارات بقربه في ساعة متأخرة من ليل الخميس، مضيفة أن مروحيات عسكرية تحلق في المنطقة.

وأوضحت المصادر أن الانفجارات ناجمة عن سقوط صواريخ في المحيط الخلفي للمطار، مشيرة إلى أنها سقطت قرب موقع مشترك لقوات التحالف الدولي وقوات مكافحة الإرهاب العراقية جنوبي المطار.

وقالت مصادر استخباراتية عراقية إن صاروخا سقط قرب بناية خاصة بقوات التحالف الدولي، وإن صاروخا آخر أصاب مدرج المطار العسكري، في حين أصاب صاروخ ثالث بناية تابعة لمركز مكافحة الإرهاب المتاخم للمنطقة الجنوبية للمطار، في حين أصاب صاروخ رابع الطريق الخارجي للمطار.

المصدر
الأبدالوكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق