سرايا وعد الله: المقاومة الإسلامية في البحرين وشعبها معكم كتفاً بكتف وصفاً بصف

سرايا وعد الله تشجب العدوان الأمريكي على العراق

بسم الله الرحمن الرحيم

“وَلَا تَهِنُوا فِي ابْتِغَاءِ الْقَوْمِ ۖ إِن تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ ۖ وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لَا يَرْجُونَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا” سورة النساء (104)

نبارك لكتائب حزب الله والحشد الشعبي ولأسر الشهداء ارتقاء شهدائنا للملكوت الأعلى حيث سقطوا في طريق الله والدفاع عن الشعب العراقي وأمواله وأعراضه ومقدساته بيد الاحتلال الأميركي.

ونشجب العدوان الأمريكي على مواقع الحشد الشعبي التي تدافع عن عزة وكرامة الشعب العراقي. إن الاحتلال الأميركي الغاشم قد أوغل في سفك دم العراقيين بشتى الوسائل، بالقصف المباشر وأدواته المعروفة في المنطقة.

المقاومة الإسلامية في البحرين وشعبها معكم كتفاً بكتف، وصفاً بصف، ضد الوجود الغير شرعي لأمريكا في بلداننا حيث تعيث الفساد وتدمر البلاد وتقتل العباد، ونعلن التضامن الكامل مع كتائب حزب الله والحشد الشعبي، فلا وهن ولا تراجع، ولا حزن يكسر من عزائمنا على مواصلة طريق ذات الشوكة والجهاد في سبيل الله وطلب مرضاته.

أمريكا في عقيدتنا عدو وقد اتخذناها عدواً، فلا صداقة بيننا وبين العدو أبداً، قد جعلها الله مفاصلة حقيقية واقعية في القرآن الكريم، فإنها الشيطان الأكبر والمصداق الواضح للتعنت والتكبر والاستكبار العالمي، ومن هذا المنطلق نستنكر ما أعلنته الخارجية البحرينية من صداقة وتأييد للاحتلال الأميركي بقصف المنشآت والمعسكرات الخاصة بالحشد الشعبي وكتائب حزب الله، ولا ربط لهذا النظام المجرم بالموقف الشعبي العريض الذي يقف مع الشعب العراقي ومقاومته ضد المستكبر الأميركي.

نحن مع كتائب حزب الله والحشد الشعبي فيما يرونه مناسباً للرد على الاحتلال الأميركي، فالشرع والأعراف الدولية مع الحق في الرد ضد المحتل الأميركي.

نرفع الأكف سائلين الله أن يتقبل الشهداء الأبرار وأن يمن بالشفاء العاجل على الجرحى وأن يلهم ذوي الشهداء والجرحى الصبر والسلوان.

وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ.

صادر عن: سرايا وعد الله

المقاومة الإسلامية في البحرين

30 ديسمبر 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق