رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية يصل إلى إسرائيل قادماً من البحرين

جولة الصحافة – (الأبدال): وصل رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال مارك ميلي، أمس الأحد، إلى إسرائيل قادماً من البحرين في زيارة يجرى خلالها مباحثات مع المسؤولين من بينهم رئيس أركان الجيش الصهيوني أبيب كوتشافي.

وذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” الصهيونية ان زيارة المسؤول الأمريكي لتل أبيب تعد الأولى التي يقوم بها منذ توليه منصبه كرئيس لهيئة الأركان، وتأتي في ظل ارتفاع حدة التوترات مع إيران.

وتم خلال الزيارة بحث عدة مواضيع تتعلق بالتنسيق بين الجيشين اضافة الى التطورات في المنطقة. وفق هيئة البث الصهيونية “مكان”.

وكان ميلي شارك في حوار المنامة أول أمس السبت والذي حث فيه دول المنطقة على العمل معاً لمواجهة إيران، قائلا :”لسوء الحظ يقوم النظام الإيراني في بعض الأحيان بتصرفات شرسة، والطريقة الوحيدة هي الوقوف في وجهه معًا”، محذرا من أن إيران ستحاول على الأرجح شن هجوم آخر. حسب تعبيره.

وأضاف ميلي: “على الرغم من نشر 14 ألف جندي أمريكي إضافي في المنطقة بالإضافة إلى المعدات العسكرية وكذلك حاملة طائرات، فإن تصرفات طهران لا يمكن التنبؤ بها”.

وتأتي زيارة ميلي كجزء من سلسلة زيارات قام بها عدد من قادة الجيش الأمريكي لإسرائيل من بينهم رئيس أركان القوات الجوية ديفيد جولدفين، وقائد القوات الجوية الأمريكية في أوروبا وأفريقيا جيفري هاريجيان، وكذلك قائد القوات المركزية الأمريكية كينيث ماكينزي في أوائل نوفمبر الجاري.

ويشار إلى أن اجتماع ميلي الذي عقده في “إسرائيل” حضره إلى جانب كوخافي، كلاً الملحق العسكري الإسرائيلي في الولايات المتحدة، يهودا فوكس، وملحق الولايات المتحدة في إسرائيل، تشارلز براون.

في السياق، تحدثت وسائل اعلام أردنية رسمية، أن الملك الأردني عبدالله الثاني التقى في قصر بسمان أمس الأحد أيضاً، رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأميركي مارك ميلي، في اجتماع تناول علاقات الشراكة الاستراتيجية بين الأردن والولايات المتحدة، خصوصاً في مجالات التعاون العسكري، بحسب ما وصفت وسائل الإعلام الأردنية.

في الوقت ذاته التقى وزير الدفاع المصري محمد زكي، أمس الاحد، وكيل وزارة الدفاع الأمريكية للسياسات جون رود، وناقش معه عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك في ضوء مجالات التعاون العسكري وتبادل الخبرات بين البلدين، كذلك تبادل الرؤى تجاه تطورات الأوضاع التي تشهدها المنطقة بما يحقق المصالح المشتركة في ما وصف بـ “القضاء على الإرهاب” وإرساء دعائم الأمن والاستقرار.

المصدر
جيروزاليم بوستالأبدالهيئة البث الإسرائيلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق