أنصار الله تدين اغتيال أبو العطا .. وتشيد بـ “قصف العدو الصهيوني”

اليمن – (الأبدال): أدانت حركة أنصار الله جريمة اغتيال القيادي في سرايا القدس بهاء أبو العطا وزوجته، وأشادت بما يقوم به المجاهدون في فلسطين من قصف للعدو الإسرائيلي بصليات الصواريخ.

وقالت الحركة في بيانها، اليوم الثلثاء “ندين ونستنكر بشدة الجريمة الغادرة والجبانة والمتمثلة باغتيال القائد المجاهد بهاء أبو العطاء وزوجته التي أقدم عليها العدو الصهيوني الغاشم فجر اليوم بإستهدافهم في منزلهم في قطاع غزة”.

وأضاف بيان الحركة “ندين الإستهداف الإسرائيلي لمنزل عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي أكرم العجوري في دمشق ما أدى إلى إستشهاد أحد أبنائه”.

وأوضح البيان إن هذه الجرائم الإسرائيلية “تمثل عدوانا إجراميا سافرا على الشعب الفلسطيني المظلوم”، وأكد أن العدو الصهيوني “ما كان ليجرؤ على ارتكاب هذه الجرائم لولا تواطؤ بعض الأنظمة العربية والخليجية المهرولة نحو التطبيع على حساب القضية الفلسطينية”.

وأشاد البيان بما يقوم به المجاهدون في فلسطين “من قصف للعدو الاسرائيلي بصليات الصواريخ ودفاعهم عن الكرامة والحريّة والاستقلال والمقدسات بكل شجاعة وبسالة”.

وأكدت حركة أنصار الله وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني، ومقاومته في “كل الخطوات والاجراءات الرادعة ضد هذا الصلف الصهيوني الغاشم”. واعتبرت ذلك “حقا مكفولا بكل الشرائع السماوية والاعراف الانسانية والدولية”.

يذكر أن القيادي في “سرايا القدس”، الجناح العسكري لحركة “الجهاد الإسلامي”، بهاء أبو العطا وزوجته، استشهدا فجر اليوم، الثلاثاء، جراء استهداف الاحتلال الإسرائيلي لمنزلهم شرق مدينة غزة، فيما حاول الاحتلال أيضًا اغتيال القيادي في الحركة، أكرم العجوري، بدمشق.

وقال مسؤول في حركة الجهاد الإسلامي إنه “استشهد القائد الكبير بهاء أبو العطا وزوجته في غارة صهيونية استهدفت منزله في حي الشجاعية”. ونعت مساجد عدة في غزة عبر مكبرات الصوت “القائد الكبير بهاء أبو العطا (أبو سليم)”.

المصدر
أنصار اللهالأبدال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق