كتاب حصاد الساحات 2016

نبذة عن الكتاب

مــاذا فــي حصــاد 2016؟ الإمعــان فــي تخريــب تراكــم المجتمــع المدنــي، ومحاولــة إعــادة الاحتجــاج إلــى مربــع 1923، حيــث لا قيــادات كبيــرة بحجــم عبــد الرحمــن الباكــر، ولا عبدالرحمــن النعيمــي ولا شــيخ علــي ســلمان ولا مرجعيــات دينيــة بحجــم الشــيخ عيســي قاســم، ومــا كانــت هنــاك مطالــب بحجــم مطالــب 14 فبرايــر، ومــا كانــت هنــاك منظمــات حقوقيــة ولا جمعيــات سياســية.

ملخص الكتاب

وضــع البحريــن فــي 2016  يشــبه العــودة إلــى مربــع مــا قبــل 1923، شــارع بــلا قيــادات ولاجمعيــات سياســية ولا مرجعيــات روحيــة، وعائلــة حاكمــة عنيــدة، تعتبــر أي إصــلاح نيــلاً مــن كرامتهــا واحتكارهــا. وتســتخدم التخويــف والإرهــاب لإرعــاب النــاس للتراجــع عــن مطالبهــا ودعمهــا للإصــلاح. شــبيه بتلــك اللحظــة، مشــهد اعتصــام الــدراز المفتــوح علــى المجهــول الــذي لا ترعــاه جمعيــات سياســية ولا قيــادات ميدانيــة ولا ترخيصــات رســمية، هــم أحفــاد أولئــك الذيــن فرضــوا فــي العشــرينيات شــكلاً جديــدا للدولــة، أولئــك الذيــن كانــت جمــال العائلــة الحاكمــةتــدوس كرامتهــم قبــل زراعتهــم وتخرب بساتينهم وتعيث فساداً في قراهم.

 كانو عزلاً مــن المعرفــة السياســية  والعلميــة، وعزلاً من السلاح ومن القوة القبلية ،كمــا هــم جمهــور حــراك اليــوم عزلاً مــن جمعياتهــم وقيادتهــم ومرجعياتهــم ومناصريهــم، لكــن لديهــم  معرفتهــم السياســية المتيقنــة أن النضــال تراكــم وعنــاد فــي المطالبــة بالحقوق، وإلا ســيتم إركابهــم أعجــاز الإبــل حيــث المشــقة والتعــب والإذلال، وفــوق ذلــك، ســتعبث هــذه الإبــل فــي أرضهــم  حاكمــون عليهــا.ُ

كمــا نجــح حــراك العشــرينيات خــلال مــا يقــرب مــن عشــر ســنوات مــن النضــال، وهــو أعــزل وفــرض علــى السياســة البريطانيــة أن تســتجيب لمطالبــه وتحــول القبيلــة إلــى مشــروع دولــة، فــإن حــراك 2011 ، ســينجح وإن طــال السرى.

  • المؤلف: صحيفة مرآة البحرين

تحميل الكتاب PDF

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق