الكتيبة الحيدرية تتوعد بتنفيذ هجمات في البحرين

البحرين – (الأبدال): نشرت الكتيبة الحيدرية تغريدة على موقع التدوين المصغر “تويتر” توعدت فيها بشن هجمات جديدة في البحرين.

وقالت الكتيبة الحيدرية اليوم السبت، “قريباً .. ستفتح البنادق أفواهها وتُسمع أزيز الرصاص”، وأشارت الكتيبة الحيدرية يوم أمس، إلى تصريح معتقلة الرأي السابقة نجاح يوسف حول اغتصابها أثناء فترة اعتقالها.

وتعد الكتيبة الحيدرية فصيل إسلامي مقاوم، نشأ بعيد اندلاع الثورة في البحرين لإسقاط نظام الحكم. وتأسست يوم 22 أغسطس/آب 2015 وانتهجت منذ بدئها العمل المقاوم، رداً على عسكرة النظام للثورة التي بقيت سنين عدة بعد إنطلاقها ثورة احتجاجية سلمية.

ويقوم نشاط “الكتيبة الحيدرية” على الشق االمقاوم وحرب العصابات لإضعاف النظام الحاكم تمهيداً لإسقاطه.

على مستوى العلميات المقاومة نفذت الكتيبة الحيدرية عملياتها في (22، و24 أغسطس/آب 2015) بمحافظة المحرق شمال شرق البحرين. وتسببت هذه العمليات بتلفيات لمركبات تابعة للمخابرات. ولم تعلن الكتيبة الحيدرية وقتها مسئوليتها عن هذه العمليات.

في 10 سبتمبر/أيلول 2015 عادت إستهدفت “الكتيبة الحيدرية” القوات الخليفية قرب مركز شرطة الخميس في منطقة البلاد القديم، وكانت المرة الأولى التي تعلن فيها مسئوليتها بشكل مباشر، وعقبت “الكتيبة الحيدرية” على العملية معاهدة شعب الشهداء وشعب البحرين بالقول “إننا لن نتوقف عن توجيه نيران المقاومة لتدّك صفوف مرتزقة الكيان الخليفي بكل بقعة من أرض أوال الطاهرة”.

في 9 أكتوبر/تشرين الأول 2015 استهدفت “الكتيبة الحيدرية” القوات الخليفية في منطقة الجفير – قرب القاعدة الأمريكية – وأعلنت وزارة الداخلية آنذاك إصابة أثنين من منتسبيها جراء التفجير.

المصدر
الأبدالتويتر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق