كتاب حركة التجديد والإستنهاض

قراءة في الفكر السياسي للإمام الخميني قدس سره

نبذة عن الكتاب

سجل لنا التاريخ العديد من حركات النهوض التي قام بها مفكرون وعلماء مسلمون بهدف الإصلاح والتغيير والتجديد سبقت حركة الإمام الخميني ونهضته، وكان لها آثار إيجابية متفاوتة، لعل أبرزها وأهمها إبقاء روح النهضة حيّة في نفوس تيار من المسلمين، وإن كان ضعيفاً نسبياً، ويبقى الأمل يراود الأمة في أن تستعيد موقعها الحضاري يوماً ما.

إلاّ أن ما حدث على يد الإمام الخميني يبقى نقطة تحوّل مهمة في تاريخ العالم بشكل عام والمسلمين بشكل خاص، فما حصل كان دخول المشروع الإصلاحي والنهضوي الإسلامي، لأول مرة في التاريخ الحديث، المرحلة العملية، متمثلاً بقيام الدولة الإسلامية في إيران، التي تسعى لجعل المشروع الإسلامي متحركاً على أرض الواقع، وليصبح للإسلام السياسي حضور فاعل يفرض نفسه على المعادلات السياسية العالمية والإقليمية.

إن موضوع النهضة الإسلامية في إيران سيبقى من الموضوعات التي يحتاج الباحثون والمفكرون إلى مقاربتها ودراستها لاستكشاف أبعادها وعوامل بلورتها ونجاحها، وهي أبعاد حيوية وذات فاعلية ترتبط بحياة الأمة ومستقبلها، وبتجربة الإسلام السياسي في القرن العشرين وقياداته الفكرية وعلمائه المجددين.

هوية الكتاب

تحميل الكتاب PDF

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق