السعودية تدرج الشيخ قاسم المؤمن على قائمة الإرهاب

شملت القائمة 22 من الشركات والمؤسسات والمصارف، و6 أفراد

الخليج – (الأبدال): صدر عن رئاسة أمن الدولة السعودي وشركائه في ما يسمى “مركز استهداف تمويل الإرهاب” بياناً صنف بشكل مشترك القيادي بالمقاومة الإسلامية في البحرين الشيخ قاسم المؤمن على قائمة الإرهاب.

وشملت القائمة 25 أسماً من الشركات والمصارف والأفراد، وأضافت السعودية فوقها 3 أسماء أخرى بموجب ما يسمى “نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله في المملكة”.

وأعلن أعضاء المركز السبعة، السعودية، والولايات المتحدة، والإمارات، والبحرين، وعمان، وقطر، والكويت، تجميد جميع أصول الكيانات والأسماء الـ28 على قائمة الإرهاب، ومنع جميع الأشخاص الاعتباريين والطبيعيين من أي تعاملات مباشرة أو غير مباشرة ذات صلة بالأسماء المصنفة، وفقاً لما ذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس” اليوم الأربعاء.

والثلاثة الذين أعلنت السعودية إدراجهم هم: عدنان حسين كوثراني، المولود في لبنان، جواد نصر الله وهو اللبناني المرتبط بـ”حزب الله”، إضافة إلى الشيخ قاسم عبدالله علي المؤمن القيادي بالمقاومة الإسلامية في البحرين.

وركزت العقوبات الجديدة بحسب بيان مركز استهداف تمويل الإرهاب على “كيانات تدعم الحرس الثوري الإيراني ووكلاء إيران في المنطقة ومنها حزب الله”.

وقال البيان “إن العديد من الشركات المستهدفة في هذا الإجراء توفر الدعم المالي لقوات (الباسيج) وهي قوة شبه عسكرية تابعة للحرس الثوري الإيراني، والتي طالما استخدمها النظام لتجنيد المقاتلين وتدريبهم، ونشر المقاتلين للقتال في النزاعات التي يشعلها الحرس الثوري الإيراني”.

وتعبر العقوبات الجديدة عن موقف موحد من دول الخليج والولايات المتحدة لمنع إيران من تصعيد أنشطتها، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”.

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيف منوشين في بيان، إن عمل المركز “يتزامن مع رحلتي إلى الشرق الأوسط، حيث أقابل نظرائي في جميع أنحاء المنطقة لتعزيز مكافحة تمويل الإرهاب”.

وأضاف منوشين أن الولايات المتحدة ستزيد الضغط الاقتصادي على إيران بسبب برنامجها النووي.

ويمثل ما يسمى “مركز استهداف تمويل الإرهاب”، الذي تأسس عام 2017 الجهد المشترك لمكافحة تمويل الإرهاب بين الولايات المتحدة،والسعودية ويضم في عضويته دول الخليج.

المصدر
الأبدالواس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق