تسجيلات مصورة تكشف تفاصيل تصفية القيادي في عصائب أهل الحق وسام العلياوي وشقيقه

العراق – (الأبدال): كشف تسجيل مصور لظروف اغتيال وسام جاسم العلياوي، أحد أبرز قيادات حركة عصائب أهل الحق وشقيقه بعد إصابتهما في مدينة العمارة مركز محافظة ميسان.

واستشهد العلياوي إثر هجوم مندسين أثناء نقله بسيارة الإسعاف إلى المستشفى، حيث ذهب لتلقي العلاج من إصابة خطيرة برأسه تعرض لها إثر هجوم استهدفه في مدينة العمارة”.

القيادي بحركة عصائب أهل الحق وسام جاسم العلياوي

وأظهرت تسجيلات مصورة اعترض جمع غفير لسيارة إسعاف كانت تنقل العلياوي مصابا إلى المستشفى. تم تطويق السيارة من جميع الجهات ومنعها من متابعة سيرها.

وفي داخل الإسعاف ظهر العلياوي ممدا على حمالة يتلقى إسعافات أولية، فيما يقاوم احد المرافقين داخل السيارة أشخاص يحاولون دخول الاسعاف، وتعرض هذا المرافق الذي تبين لاحقا انه شقيق العلياوي ويدعى عصام إلى الضرب ومزقت ملابسه خلال محاولات سحبه من سيارة الاسعاف الى الخارج.

ونجح المهاجمون في دخول سيارة الاسعاف وانزلوا منها العلياوي وشقيقه وقتلوهما ومثلوا بجثتيهما.

وقالت قناة العهد الناطقة باسم العصائب ان العلياوي اغتيل جراء مخطط غادر على يد مسلحين ملثمين، وأضافت أن عملية الاغتيال تأتى في إطار استهداف قادة الجهاد والتحرير الذين حاربوا زمر داعش الإرهابية.

وكان القيادي في حركة عصائب أهل الحق، جواد الطليباوي قد قال امس الجمعة أن ” العلياوي الذي ينتمي الى عائلة معروفة بالعمارة أصيب برأسه اصابة خطيرة بعد هجوم لمندسين بالرمانات اليدوية على مقر  حركة عصائب اهل الحق”.

وأشار الطليباوي، إلى أن “العلياوي كان يحمل شهادة بكالوريوس في الهندسة وكان يعمل مهندسا في وزارة النفط لكنه فضل الالتحاق بالحشد الشعبي اثر صدور فتوى الجهاد الكفائي عام 2014″.

كما أوضح أن “العلياوي كان يشغل موقع آمر فوج العمارة في الحشد الشعبي، وشارك في جميع العمليات ضد داعش، وكان له دور مميز في تحرير الكرمة وآمرلي والحضر، فضلاً عن كونه مسؤول المحور الغربي خلال معارك تحرير نينوى، ومسؤول أحد المحاور الرئيسة في معارك تحرير بيجي”.

وأعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، الجمعة، ارتفاع قتلى التظاهرات إلى 30 شخصاً وإصابة أكثر من 2000 آخرين.

واكدت المفوضية في بيان لها تابعه “الأبدال“:ارتفاع عدد الشهداء من المتظاهرين الى ( ٣٠ ) شهيد في المواجهات التي حصلت بين القوات الامنية وحماية المقرات الحزبية والمتظاهرين.

واكد البيان “حرق وإلحاق الأضرار (٥٠) مبنى حكومي ومقرات حزبية في محافظات الديوانية وميسان وواسط وذي قار والبصرة وبابل” , بالاضافة الى “اعلان حظر التجوال في محافظة ذي قار والبصرة والمثنى وواسط “.

ودعت المفوضية المتظاهرين الى “الحفاظ على سلمية التظاهرات وعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة” كما دعت  القوات الامنية “للحفاظ على اروح المتظاهرين” .

المصدر
الأبدالمفوضية حقوق الإنسانقناة العهد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق