البحرين توقع اتفاقية مع أمريكا لحماية المنشآت وتعزيز الأمن السيبراني

البحرين – (الأبدال): وقع رئيس الأمن الخليفي، اللواء طارق الحسن، ونائب وزير الأمن الداخلي الأمريكي ديفيد بيكوسك، مذكرة تفاهم تتضمّن العمل على تبادل المعلومات وحفظ الأمن في مجال تأمين المنشآت، وتعزيز الأمن السيبراني وتبادل الخبرات التدريبية.

جاء ذلك خلال إجتماع مشرك، أمس الأحد، جمع وفد وزارة الداخلية الخليفية، مع وفد أمريكي رفيع المستوى برئاسة ديفيد بيكوسك نائب وزير الأمن الداخلي بالولايات المتحدة الأمريكية.

وجرى خلال الاجتماع، بحث أوجه التعاون الأمني القائمة بين البحرين والولايات المتحدة وسبل تطويرها، بجانب مشاريع التعاون المستقبلية في مجالات مكافحة الارهاب الالكتروني والتقني والمساعدات الفنية في مجال التدريب، بما يسهم في فتح آفاق جديدة لتوثيق التعاون وتبادل الخبرات في المجال الأمني.

وزعم طارق الحسن، أن البحرين عانت لسنوات طويلة ولا تزال من التهديدات والتدخلات الخارجية في شئونها الداخلية ومحاولات اختراق الجبهة الداخلية لزعزعة أمنها وضرب استقرارها، ولكنها تمكنت من التصدي لتلك المحاولات وتجاوزها بل ونجحت في تحقيق أفضل معدلات النجاح في شتى المجالات لاسيما الأمنية.

وأضاف أن وزارة الداخلية استطاعت، من خلال عزيز القدرات في مجال مكافحة الإرهاب والتصدي له والمساهمة بشكل فاعل في خفض معدلات الجريمة إلى مستويات غير مسبوقة، حيث تشير الإحصاءات للعام الحالي إلى مستوى أفضل مما كانت عليه قبل نحو عشرة أعوام.

وأعرب رئيس الأمن الخليفي عن تطلعه لأن يعزز هذا الاجتماع، سبل التعاون الثنائي وتفعيل الاتفاقات الثنائية المتعلقة بالتعاون في مجال الأمن الداخلي وتبادل الخبرات وبناء القدرات وبما يحقق طموح وتطلعات القيادة في البلدين الصديقين.

كما بحث الجانبان الخليفي والأمريكي، عددا من الموضوعات المتعلقة بتسهيل إجراءات المسافرين باستخدام أحدث وسائل التكنولوجيا المتاحة، في إطار التعاون القائم بين البلدين الصديقين، كما تم التطرق إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

من جهة أخرى، عقد الشيخ أحمد بن حمد آل خليفة رئيس شئون الجمارك، اجتماعا مع ديفيد بيكوسك نائب وزير الأمن الداخلي بالولايات المتحدة الأمريكية، تم خلاله بحث السبل الكفيلة بتطوير التعاون والتنسيق بين البلدين الصديقين في المجال الجمركي، والجهود المبذولة لتبادل الخبرات والتجارب بما يسهم في تطوير التعاون الجمركي بين البحرين والولايات المتحدة، كما تم التطرق خلال اللقاء إلى بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

كما قام نائب وزير الأمن الداخلي، يرافقه نائب رئيس الأمن الخليفي، خليفة بن أحمد، بجولة ميدانية في قاعدة المحرق التابعة لقيادة خفر السواحل، حيث اطلع على أحدث الزوارق ومنظومات الأمن البحري وما يتمتع به خفر السواحل من قدرات وإمكانيات، تسهم في تعزيز الأمن وحماية السلامة البحرية في المياه الإقليمية لمملكة البحرين.

المصدر
الأبدالصحيفة الأيام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق