كتاب الأحاديث الأربعون

روايات كتاب "الأربعون حديثاً" للإمام الخمينيّ قدس سره

نبذة عن الكتاب

عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: “من حفظ على أمَّتي أربعون حديثاً ينتفعون بها، بعثه الله يوم القيامة فقيهاً عالماً”.

وفي عدد (الأربعين) سرٌّ يعلمه الله؛ فقد ورد في القرآن الكريم في قصص بعض الأنبياء، وفي جملة من الأحاديث الشريفة، كاستحباب شهادة أربعين مؤمناً بالخير للمؤمن إذا مات،

واستحباب اجتماع أربعين شخصاً للدعاء، واستحباب دعاء المرء لأربعين مؤمناً… ومن تلك الروايات المأثورة عن أهل بيت العصمة والطهارة الأحاديث المشهورة بـ “حفظ أربعين حديثاً”.

لذا، اهتمَّ علماؤنا – أعلى الله مقاماتهم- بعدد الأربعين في تصانيفهم القيِّمة، وألَّفوا كتباً أسموها بالأربعينيَّات، استقصَوا فيها أربعون حديثاً في مختلف الموضوعات الإسلاميّة.

وعلى نهجهم، سار الإمام الخمينيّ قدس سره، فألّف كتاباً في العرفان والأخلاق أسماه “الأربعون حديثاً”، جمع فيه أربعين حديثاً عن أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام. وزيادة على مماثله من الكتب، جاء الكتاب شاملاً في أبحاثه وموضوعاته، فاشتمل إلى جانب التوحيد وأصول الدين، على الأخلاق والعرفان وبعض التفسير للآيات في شرحه ومعالجته لموضوعات الأحاديث الشريفة.

هوية الكتاب

تحميل الكتاب PDF

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق