كتاب أنا والكتاب

باقة من كلمات الإمام الخامنئي دام ظله حول المطالعة والكتاب

نبذة عن الكتاب

هنا كتبْتُ: “في يوم الخميس الثاني من شهر مهر لعام 1349، الموافق لشهر رجب من سنة 1390هـ.ق، وفي الساعة الواحدة وعشرين دقيقة من بعد الظهر، جاء شخصان من عناصر السافاك إلى منزل والدي، فاعتقلاني من هناك وأخذاني إلى المنظمة ومن ثمّ نُقلت إلى السجن. وإنّني اليوم أمضي يومي الرابع في السجن راضياً، شاكراً، محتسباً، صابراً وثابتاً. وأسأل الله ملتمساً نظرة لطف منه، وقبوله ورضاه. يا من يعطي الكثير بالقليل، أعطِ لعملي القاصر الناقص القليل، الكثير من لطفك ورضوانك بحقّ محمّد وآله الميامين”.

في هذا الموضع من هذا القرآن كتبتُ: “كلّ يوم صباحاً عند الساعة 5:05 بالتوقيت المحلّي، المتزامن والساعة 6:00 بتوقيتنا، على الموجة المتوسّطة.

كانت قراءة هؤلاء جيّدة: عبد الفتّاح شعشاعي أستاذ الكلّ، الشيخ مصطفى إسماعيل (الّذي سحرني)، عبد الباسط، الشيخ محمود خليل الحصري، الشيخ محمود علي البنّا المنافس القويّ للشيخ مصطفى إسماعيل، والّذي كان واقعاً يقرأ بشكل ممتاز، الشيخ محمّد صدّيق المنشاوي، والّذي يعدّ بالتحقيق في صفوف الأوائل”.

في ذلك الوقت، لم تكن هذه الأسماء معروفة لأبناء شعبنا.

في الأسفل دوّنْتُ التاريخ:

“في اليوم الخامس من شهر شعبان سنة1391هـ.، الموافق للسادس والعشرين من شهر أيلول سنة 1971م”.

هذه الصورة عائدة إلى تاريخ الأوّل من شهر شباط عام 2005م.

إنني أشعر أن الإنسان إذا أراد أن يبقى على الصعيدين المعنوي والثقافي غضّاً ومتجدداً، فلا مناص له من الارتباط بالكتاب.

الإمام الخامنئي(دام ظلّه)

هوية الكتاب

  • اسم الكتاب: أنا والكتاب
  • إعداد: مركز نون للتأليف والترجمة
  • الطبعة: الطبعة العربية الأولى: 2012م-1433هـ طبعة منقحة

تحميل الكتاب PDF

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق